CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الخميس، 19 فبراير 2009

الحب أيضا يموت


في عينيها حزن دفين، وفي وجهها رقة معهودة ورزانة ووقار، هكذا كان يراها بعيونه..هي ليست حزينة الآن ولكنها تعيش أجمل لحظات السعادة مع حزن جميل،
- سعادة وإن كانت مفتعلة - ولكنها كانت تنتشلها من شعورها الدائم بالإحباط وفقدان الأمل..
هكذا كان هو يشعرها في تلك اللحظات التي كانت عيناه تسترق النظر إليها وهي تجلس على أريكتها وفي مكانها المفضل على شرفتها المطلة على الحديقة
لم يكن يعرف عنها الكثير، ولكنه يعلم جيدا إحساسها الدائم بالوحدة وبانتظار المجهول..

في عالمها الواقعي هي تعلم تماما أن مصيرها الآن لن يختلف عن مصيره وأنهما قد التقيا في النهاية عند ذلك المفترق الذي يصل إلى بداية مشتركة لكليهما، ولكنها ستحاول أن تعيش ما أمكنها من اللحظات بعالمها الذي صنعته بأدق تفاصيله ما بين ماض عنيف وحاضر مؤلم ومستقبل لا زال غائبا في أعماق المجهول .. هكذا بدأت مرحلة من اليأس في حياتها تغرق في موجة من الاستسلام تصل إلى حد الاستهتار واللامبالاة، عندها تصبح كل الألوان متشابهة ويضحي الألم أمرا عاديا ..

إن في هذه الحياة مفارقات عجيبة تجعلك توقن أن لكل شيء يجري مسار معين تدور حوله أفلاك ترسم كل تلك العلاقات اللامتناهية بين الأحداث المستترة خلف ردهات الزمن وبين سطور الواقع وسبل المستحيل..
كيف لنا أن نتوقع ان تشابك الأحداث قد يوصل إلى تلك النهاية .. وكيف لنا أن نقرأ وسط ذهولنا وقصور رؤيتنا تلك المفارقات..وكأن القدر ينسج في ثوب الحياة أمورا غير ما نريد نحن.

في تلك اللحظات من شهر أوكتوبر، عندما تحمل الرياح معها أوراق الشجر لتسقطها فوق شرفتها.. تذكر حينها أن قلبها ومشاعرها الآن لا يختلفان كثيرا عن هذا الفصل من السنة، وأن قلبها الآن يُجري ترميم الخريف، وأنه قد ألقى بكل ما يملكه من أفراح وأحزان وذكريات هدية للزمن، وأنه قد أطلق حمائمه الحبيسة بداخله للسماء، وأسقط عن عرشه كل الملوك وألقى بمفتاحه في بحر النسيان، وعادت نبضاته الجديدة تملأ حجراته بدماء الحرية...
كانت وكأنها الآن تستمع للحن لم تسمعه منذ زمن، أو أنها لم تشعر بنفسها كما كانت تشعر بها، بعد أن توقف دمه من الجريان في عروقها وبعدما بدأت تتنفس هواء غير هواء عشقه ، لقد كانت تحبه حقا ولكنه كان يسقيها الحب بيد ، ثم يجرعها كأس المرارة بيد أخرى، فكان كل ما يحدث يشعرها بتلك الدهشة والتعجب الذي يدفعها للتفكر بما حولها وللتمرد والتحدي والمواجهة.

ستتوالى الأحداث دون أن تستطيع ايقافها أو تحديها، هي تعلم الآن بأنه ينظر إليها من خلف زجاج نافذته، وأن القدر قد جمعهما هنا، كانت تلتقيه عند باب المنزل في خروجها ودخولها كان يبتسم لها وكانت تبتسم له ، ربما لأنها تحتاج في هذا الوقت للابتسام.


تعود وتجلس على شرفتها كل مساء، لتنتظر وقت الغروب ، وكأنها كانت تنتظر موعدها اليومي مع الرحيل، وكأنها لا تختلف كثيرا عن قرص الشمس عندما يتلاشى شيئا فشيئا وراء الأفق، كانت لا تستطيع التحديق في قرص الشمس فتغمض عينيها لترى طيفه ، كان قريبا منها ولكنه كان يبتعد شيئا فشيئا حتى يصبح نقطة مضيئة صغيرة وسط الظلام، تفتح عينيها ثم تراه يختفي وراء الشمس، تنتظر حتى يحل الظلام ، وعندها توقن أنه قد مات وانتهى ولكنها لا زالت على قيد الحياة.

شهرزاد

21 التعليقات:

ABOALI يقول...

نوع معين فقط من الحب هو الذى يموت
ولكنه يموت موت افتراضى
وهو الحب بين حواء وادم
احيانا يكون فيه عواصف و زمهرير
و احيانا يحمل النسمات والبهجة ويكون
ممزوج بالافراح والحناء
ولكن الحب الذى يموت افتراضيا
يجب ان يكون دافع لحب اعمق واقيم
ويكون مبنى على اسس


الحب المسلوب دافع لحب جديد


الحب لا يموت ولكن القلوب تصدأ

تحياتى
والبهجة عنوان لك ان شاء الله

وتذكرى
ان الملح هو سكر الحياه

والدعاء هو طعام المسلم

حـــــدوتـــــة يقول...

السلام عليكم

اخنى الغالية اشتقت كثيرا الى كتاباتك
اعرف اننى مقصر لكن اى عزر
تحياتى على البوست الرائع

سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

yoyo يقول...

ياااه و الله وحشتنى جدا
و حشتنى كتابتك الجميلة يا شهرازد
يارب تكونى بالف خير

************************
ولكنها ستحاول أن تعيش ما أمكنها من اللحظات بعالمها الذي صنعته بأدق تفاصيله ما بين ماض عنيف وحاضر مؤلم ومستقبل لا زال غائبا في أعماق المجهول .. هكذا بدأت مرحلة من اليأس في حياتها تغرق في موجة من الاستسلام تصل إلى حد الاستهتار واللامبالاة، عندها تصبح كل الألوان متشابهة ويضحي الألم أمرا عاديا ..
********************

بجد مش عارفة ليه الجزء دا شدنى اوى يمكن عشان حسيته اوى
او حسيتك بتكلمى عن مشاعر جوايا
عن لحظات بحس بيها اوى صعب اوى على الانسان ان يبدا يعيش مرحلة من اللامبالاة يعنى مش فارقة زى ما بيقولوا يعنى ايه هيحصل اكتر من كدا
مش بقت فارقة الاحساس بيكون مؤلم اوى و صعب جدا

عزيزتى الحب مهما ابتعد عنا و انزوى الا انه باقى
قد تتحجر القلوب و يتلاشى منها الحب الا انه وان تلاشى يبقى منه ذكرى حتى وان كانت ممزوجة بالم

رغم رحيله عن دنياه او فلنقل رغم عدم وجوده الا انه حبه باقى فى قلبها فهيا تحيا على أمل ذكرى و حب خالد فى قلبها مستحيل التحقق على ارض واقعها

قدرنا أن تكون قلوبنا هى سر عذابنا

تحياتى
يويو

لحظة تأمل يقول...

كلماتك عميقة جدا
تأخذنى بعيدا

تحياتى
ودمتى بكل خير

رومانسى مشاكس يقول...

اه كلمات ولا اروع اذتنى الى عالم احبه


الى عالم مليئ بالمشاعر والاحساس


الى عالم شهرزاد







كل التقدير والاحترام




رومانسى مشاكس

ادم المصرى يقول...

ياااااه

بجد فوقتى فيا حجات كتير جدا جدا

معلش انى مكنتش باجى الفتره الى فاتت

بس كان عندى حاله وفاه مش عارف انتى تعرفى ولا لاء

بس ان شاء الله رجعت تانى

وبجد كلامك وزوئك جمال جدا

Lyssandra يقول...

يخطو القدر كثيراً ضد أمنياتنا
أحياناً يهرول عكس اتجاهاتنا
يهدم مانبني ونعرق جهدأ وكداً لبناءه
ونجلس خلف الأطلال نبكي
لمَ يا قدر تعاندنا ؟؟

لكن نأمل لو يعود يوماً ليطيب جراحنا
أو يخط لنا طريقاً يعوّض ما أضاعه

ربما

...

أما وعن قرص الشمس
فنودع معه آمال وأحلام ونعتقدها تموت حين تغيب
لكنها الشمس / الأمل
تشرق من جديد
لم تتأخر يوماً عن موعدها معنا
ربما يصيبنا اليأس والاحباط ونحن نشيع بعض أحلامنا .. لكن لنأمل أن تزهر الأحلام صباح الغد
أو صباح بعد الغد

أو لمَ الانتظار
فلتشرق بأي صباح
لكن فقط لتشرق

...

تقبلي مروري

كل مودتي

lyssa

dalia يقول...

تعود وتجلس على شرفتها كل مساء، لتنتظر وقت الغروب .......

ترقب الفتاه لقرص الشمس وقت الغروب حالة من الرومانسية المخضبة بدماء الحب ، هذا الحب المعذب الذى نطلب منه الرحيل ولكننا نشتاق لوجوده ربما تكون ازدواجيه غريبة ولكنها واقعية ومعظمنا مر بها
ولكن اؤكد لك يا شهرزاد ان الحب سيظل هو الشمس في علوها وقوتها وحرارتها وبزوغها وطلوعها كل صباح بالرغم من لحظات الغروب المؤلمة

تحياتي لكي يا شهرزاد حقيقى اشتاق لك واتمنى ان ارك يوما على الحقيقة لنصبح اصدقاء على الحقيقة

شهرزاد يقول...

أهلا أبو علي

ولكنه يموت موت افتراضى
..
نعم هو موت افتراضي ، فهو يبقى في براد الذاكرة مجمدا حتى إذا ما أشرقت شمس حبه يوما سيذوب عنه الجليد ليعود نبضه من جديد

ولكن الحب الذى يموت افتراضيا
يجب ان يكون دافع لحب اعمق واقيم
..
ربما ..فلا أحد يدري ما يخبؤه القدر

تحياتي

شهرزاد يقول...

حدوتة

اهلا بمرورك هنا
لا تعتذر أبدا ومرحبا بك دائما

تحيتي
..............

يويو الجميلة

قد تتحجر القلوب و يتلاشى منها الحب الا انه وان تلاشى يبقى منه ذكرى ...

تبقى الذكرى ولكن الحب لا يبقى
يبقى مجرد قصة بدأت لتنتهي
لا يبقى إلا اسم حفر في ذاكرة النسيان

قدرنا أن تكون قلوبنا هى سر عذابنا
..
قد يكون كذلك

شكرا لمرورك هنا عزيزتي

كل الحب والود

شهرزاد يقول...

كلماتك عميقة جدا
تأخذنى بعيدا

...

لحظة تأمل
يسعدني تأملك لتلك الكلمات

تحياتي لك بعمق غحساسك

....

رومانسي مشاكس

شكرا لمرورك هنا
وأجمل الأمنيات بحياة ملؤها الرومانسية وكل الحب

....

آدم المصري

بس كان عندى حاله وفاه مش عارف انتى تعرفى ولا لاء
..
الرحمة لأمواتنا ولأحيائنا
لم أعلم بذلك
عظم الله أجركم

وأهلا بوجودك هنا دائما

شهرزاد يقول...

lyssandra

نفحات عطرك هبت على مدونتي وملأتها بعبير الورد
أهلا بك هنا
وتسعدني زيارتك دوما

لكن نأمل لو يعود يوماً ليطيب جراحنا
أو يخط لنا طريقاً يعوّض ما أضاعه
...

هكذا هي الحياة
لاتعطينا أيا مما نتمناه
شحيحة تعطي بيد ثم تأخذ أخرى
فحياتنا ترسمها انامل القدر
ونحن بلا إرادة نسير في ذلك الطريق دون أن نعي أن تلك النهايات لن تكون من صنعنا

فنودع معه آمال وأحلام ونعتقدها تموت حين تغيب
لكنها الشمس / الأمل
تشرق من جديد
.. هي شمس الأمل
قد تشرق يوما من جديد

شكرا لمرورك هنا

أرق تحياتي

شهرزاد يقول...

داليا الرقيقة

هذا الحب المعذب الذى نطلب منه الرحيل ولكننا نشتاق لوجوده ربما تكون ازدواجيه غريبة ولكنها واقعية ومعظمنا مر بها
...
هي كذلك
ربما يكون حبنا عذابا
ربما تكون النهاية حزينة
ولكننا نشتاق إليه كلما غربت الشمس وكلما ماتت المشاعر فينا


ان الحب سيظل هو الشمس في علوها وقوتها وحرارتها وبزوغها وطلوعها كل صباح بالرغم من لحظات الغروب المؤلمة
...
ما أجمل الحب
فهو إن مات في قلوبنا إلا أنه يعيش حرا طليقا في كل مكان في هذا الكون
وهو كالشمس ينير دنيانا
ثم يموت إذا ما غابت الشمس
ومن دونه حياتنا معتمة

واتمنى ان ارك يوما على الحقيقة لنصبح اصدقاء على الحقيقة
...
شكرا يا داليا
أتمنى ذلك من كل قلبي
ولعل القدر يجمعنا يوما

أجمل تحياتي

kiki يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
hamada يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

شهرزاد يقول...

لا أدري لماذا تؤثر فيي هذه التدوينة بالذات وكلما عدت لأزور المدونة أعود إليها فأقرأها مرة تلو المرة

يختلف الناس في رؤيتهم للحب فمنهم يرى أنه خالد ولا يموت
ولا ادري إن كان رأيهم صوابا
ولكنني أرى أن الحب هو مجموعة من المشاعر التي تقوى أو تضعف حسب حالتنا مع الحبيب
فإن ابتعدنا فإنها تضعف وتضعف حتى تنتهي ولا يبقى منها إلا الذكريات

عبده العمراوى يقول...

شركة تنظيف بالرياض

شركة تنظيف فلل بالرياض

شركة تنظيف شقق بالرياض

شركة تنظيف منازل بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض

شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة حشرات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض

شركة كشف تسربات المياه بالرياض

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة نقل اثاث بالرياض

شركة نقل اثاث

عبده العمراوى يقول...

شركة تنظيف بالرياض

شركة تنظيف فلل بالرياض

شركة تنظيف شقق بالرياض

شركة تنظيف منازل بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض

شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة حشرات بالرياض

عبده العمراوى يقول...

شركة مكافحة حشرات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض

شركة كشف تسربات المياه بالرياض

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة نقل اثاث بالرياض

شركة نقل اثاث

عبده العمراوى يقول...

شركة تنظيف بالرياض

شركة تنظيف فلل بالرياض

شركة تنظيف شقق بالرياض

شركة تنظيف منازل بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض

شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة حشرات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض

شركة كشف تسربات المياه بالرياض

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة نقل اثاث بالرياض

شركة نقل اثاث

غير معرف يقول...

جنون جميل....