CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الثلاثاء، 8 أبريل، 2008

شهوة الانتقام



عندما أتفكر في حال البشر، وأرى كم المتناقضات التي يعيشون فيها.. واسترسل في تذكر من يهوى الأذية.. تقوى لدي شهوة الانتقام.. وتتحول في داخلي تلك الشهوة إلى بركان ينتظر أن ينفجر في أية لحظة .. لتتطاير حممه وتحرق كل من تطاول بلسانه وافعاله بالاذى والشر.. لكنني بعد لحظات قليلة .. استغفر الله وأستعيذ به من شر الشيطان ومن شر النفس الامارة بالسوء.. فإذا ما سيطرت علينا تلك الشهوة أصبح حالنا كحال الوحوش في الغابة.. لا نتحرك ولا نتصرف إلا بغرائزنا.. فسرعان ما اطهر روحي من تلك الشهوة لأهذب نفسي وأرتقي بها إلى منزلة اعلى ..

وإنني اتعجب لحال هؤلاء الناس الذين يلبسون اما مي أقنعة البراءة والطهر.. وفي داخلهم حقد دفين وروح خبيثة ونفس حقيرة دنيئة.. أتعجب من الشر الذي يملأ قلوبهم.. والحقد والحسد.. الذي تحول مع الأيام إلى غشاء سميك على قلوبهم وعيونهم.. فعميت بصائرهم عن رؤية الخير والحق والفضيلة والحب.. وأصبحت غريزة الشر تحركهم أينما ذهبوا.. حتى أصبحوا خادمين مطيعين لشياطينهم.. وأصبحت أعمالهم من اعمال الشياطين..



لقد أصبحوا يشنون حربا باردة.. حربا لا ظهور للأسلحة فيها.. فكل أسلحتهم غير مشروعة...
فأقول لكم يا أعدائي.... واعداء كل نفس طاهرة.. أعداء الخير والحق والفضيلة.. أظهروا اسلحتكم.. وأعلنوا حربكم.. فأنا قد اعلنتها حربا عليكم.. فيا لكم من جبناء وضيعين.. تلعبون لعبتكم في الخفاء.. فأنتم أضعف من ان تظهروا نياتكم بالعداء.. واجبن من أن تشهروا بكرهكم وحقدهم وغلكم الدفين...



وأريد ان اخاطبكم بأعلى صوت وبقوة.. إنكم لا تملكون لي ضرا ولا نفعا...فأنتم أضعف من ان تؤذوا إنسان.. فمن يستسلم لغريزة الشر والحقد في داخله هو أضعف إنسان واحقر إنسان و اجبن إنسان..بل هذا الإنسان يصبح في منزلة ادنى من الحيوان...


فانتم لستم سوى حثالة من الناس الذين يأكلون لحم البشر بالنميمة والضغينة والغيبة...



وأخيرا أريد ان اهمس في آذانكم.. همسة اخيرة: إنه من الممكن للبعوضة أن تدمي مقلة الأسد.. لكن البعوضة تبقى بعوضة وإن الأسد يبقى أسدا... وحتى لو نزلت من عينه دموع.. لكن تلك الدموع هي دموع تطهر قلبه وعقله وروحه من كل بغضاء أو حقد او شهوة لعينة..


واذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل
شهرزاد

6 التعليقات:

رندا يقول...

حبيتى الرائعة ملك

عندما قلت لكى اعملى مدونة
كنت اعلم انك سوف تعملى ليس بكلمات بل بقنابل تسيل لها الدموع
كلمات قوية بها كل الحرفية
فمشاعرك وتعبيرك فهمتة من اول لحظة
فانتى تانين فى صمت
تتحدثين فى صمت
قلت فى نفسى لعل الصمت يخرج باروع الكلام لكى يتكلم اخيرا
ينطق لا يبالى باى شئ
ودعينا من تلك الشهوة الانتقامية التى لا نعرف
نتصنعها لانها ليست بداخلنا
فكيف نصل لها وهى لم تحفر بداخلنا
فرموزها صعبة ان نصل اليها
ونحمد الله على اننا لم نصل اليها لكى لا نحترق بها
نعم فهذة نيران تحرق من يقترب منها
فكرت فى كلامك وابحرت فية فوجتة
خارج من قلم يدمى لة القلب
تعالى نعيش فى كوكب ليس بة بشر يشتهون تعذيبنا
تعالى نعيش فى احلامنا فقط
نعيش فى دنيا الامل
فمن يعلم غدا مابة
فهل تحلمى معى بحياة اخرى فيها كل الحب
ادعوك لها ياصديقتى الجميلة
فقلوبنا محتاجة حب وامل
انتظرى الامل فهو قادم لن يخيب ظنك
وانتظرى غدا فهو يوجد فية بؤرة ضوء
فلا تظنية بعيد المنال

تحياتى ودعائى لك يااعز الناس

رندا

shahrazad يقول...

رندا
لم اتوقع ان ياتي الرد بهذه السرعة
شكرا على اهتمامك شكرا
أنتي صديقتي الرائعة
التي استطاعت ان تجعلني اخرج ألمي وحزني
بقلمي
لقد علمتيني طريقة جديدة للتعبير
طريقة كنت أعرفها من قبل لكني لم اكن أستعملها
ربما كنت اخاف ان أكتب حتى لا تقع أوراقي في يد شخص غير مسؤول او لانها كلمات تفضح ما بداخلي فأنا دائما أحاول ان أظهر قوية وسعيدة أمام من يعيشون معي واكتم ما بداخلي من قهر وألم
ومن الواضح انك بدات تقرأين ملامح شخصيتي فانتي ما شاء الله ذكية ولماحة..
نعم لقد تعبت وتعبت
ولكنني لن أنحني أو أضعف
فهذا ما يرده أعدائي
ولن احقق لهم مرادهم
وسأعيش في أحلامي
فهي ما تبقى لي من أمل
وربنا يديمك رمز الصديقة المخلصة الحنونة الغالية

حبي واحترامي وتحياتي لكي
شهرزاد

رندا يقول...

شهرزاد التى اعشق حروفها
لا صمت بعد الان
فالان جاء دور الخروج من القوقعة التى اغلقت علينا
تكلمى وداومى على الكتابة فهى مخرجنا الوحيد
فهى تخرجنا من فوة التنين
وملازنا الوحيد التى تشعرنا اانا نظل
نعيش بقلب
بحب كلماتك وبحبك قوى

امنياتى بالسعادة

رندا

mostafarayan يقول...

الحقد نيران لا تنطفئ حتي تحرق صاحبها
دمت بخير يا صديقتي الجميلة

اماني يقول...

رائع والله كلام بعجبني كتير

نوفل يقول...

http://nofl14.blogspot.com